آراء حرة

جائحة أخطر من كوفيد 19 فيروس الشائعات والأخبار الكاذبة

سبت, 03/28/2020 - 15:54

لا شك أن مواقع التواصل الاجتماعى قصّرت المسافات، وأذابت الحدود بين بلدان العالم وجعلته النقطة واحدة.

الأغرب أن المتتبع للشائعات التى تروجها هذه المواقع، يجد أنها باتت تطال قطاعات حساسة للدولة كالقطاع الأمنى والمناحى الاقتصادى وحتى الصحى، والأخطر هو انسياق أفراد المجتمع خلف هذه الأكاذيب، بل والمساهمة فى نشرها وتداولها، عن عدم دراية ووعى فى التعامل معها.

ساير ظهور 5 حالات لجائحة فيروس كوفيد 19 في بلادنا وانتشاره بجميع أنحاء العالم انتشار مماثل للشائعات والأخبار الكاذب، عن قصد أو عن غير قصد، مسببة حالة من الذعر من إجراءات إغلاق المدن وفرض حظر التجوال. 

تنافس بين المنتخبين والمنتدبين على توزيع المساعدات بين الفقراء!

جمعة, 03/27/2020 - 13:38

في اواخر التسعينات تمكنت زوجة مندوب الحكومة، وهو والي نواكشوط من الاستيلاء على أكثر من مائة كزرة تم تشريعها، دون نصيب المقربين، بينما خطط اقرباء الرئيس لأنفسهم ليشرعوا أحياء بكاملها، ناهيك عن نصيب اغوياءهم ، كانت الاسر الضعيفة و "الكازرة" أقل حظا من سكان تفرغ زينة ، كان مهمة التحقيق والتخطيط تحت اشراف لجنة عادلة!!.

وفي نفس الفترة استفادت مجموعة من الشباب تراوحت أعمارهم بين العشرين والثمانين، من قروض ميسرة، في تشكلة شملت تجارا كبار على أنهم شباب عاطل.

عندما يكون التبرع بالرواتب.. ويتحول الرئيس والوزراء إلى عمال!

جمعة, 03/27/2020 - 11:49

شكلت صندوق مواجهة وباء كورونا أبرز الخطوط الامامية في الاجراءات الاحترازية ضد فيروس كرونا ، والتخفيف من انعكاساتها على الحياة المعيشية للطبقات الفقيرة والهشة .

ويرى البعض ان الاعلان عن الصندوق وعن صناديق أخرى قادمة يظل ابرز الحلول ، وليس للإنقاذ ، أكثر مما هو للإبقاء على عقد الكيان، وخلق شبه توازن بين طبقة الاثرياء والطبقة المسحوقة ، في دولة تكاد طبقتها الوسطى تختفي بسبب النهب وسوء التسيير.

حكومة تعمل لأجل الشعب لمواجهة جائحة فيروس كورونا

خميس, 03/26/2020 - 20:53

منذ بداية ظهور فيروس كورونا ودولة موريتانية تضع نصب أعينها سلامة الجميع من مواطنين ومقيمين بتعليمات من رئيس الجمهورية السيد محمد الشيخ الغزواني. وهذا المبدأ ضمن السيطرة على الوباء الذي يجتاح العديد من دول العالم.

وقد شكلت لجنة وزارية لمواجهة جائحة كورونا ووضعت  خططا حازمة لمواجهة تفشي فيروس كورونا آخذة في الاعتبار المعايير العالمية المحددة للتعامل مع المرضى المصابين ولا سيما  القادمين منهم من  الخارج وتفادي الإختلاط بهم  خشية نقل العدوي  داخل البلد.

هؤلاء هم المعنيون بالتبرع للصندوق الجديد.. والدولة أول من يعلم

خميس, 03/26/2020 - 11:18

شكل صندوق التضامن الاجتماعي الذي اعلن عنه الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني فرصة لمحاسبة الانفس اكثر مما هي للعمل الخيري .

وتأتي الخطوة المباركة أمام وباء يجتاح العالم وسط عجز جميع الاسباب الارضية لكفح جماح اتساع رقعة او اقافه عند حدود معينة ، ما يدفع المؤمنين بالله حقا للإتجاه إلى أسباب السماء .

ويأتي إعلان الرئيس فتح صندوق بمثابة إتاحة الفرصة أمام مشاركة الجميع وخاصة أولئك الذين ساهموا في معانات هذه الفئات المستهدفة التي حُرمت من ثروات وخيرات بلادها ، وبقيت في مؤخرة شعب دأبت الحكومات المتعاقبة على التسول به في الخارج وحرمانه في الداخل.

رسالة إلى كل ربة بيت لحماية عائلتها امام جائحة فيروس كورونا (COVID-19)

أربعاء, 03/25/2020 - 13:34

لأن الوقاية خير من العلاج، فلا بد من اتباع بعض النصائح المهمة للوقاية من فيروس كورونا الذي انتشر في عديد من دول العالم وسبّب حالة من الهلع.

في هذه الأجواء انتشرت أساليب وطرق مختلفة للوقاية من الفيروس. ، التي نتحدث عن الإرشادات التي حثت عليها منظمة الصحة العالمية.

تطهير البيت من الفيروسات

أن الطريقة المثالية للتنظيف والتطهير تكون باستخدام المياه النظيفة والدافئة والمنظفات المنزلية، ومن بعدها يجري الشطف لإزالة بقايا المنظفات، ويليه التطهير باستخدام مبيض منزلي مطهر (كلور يحتوي على 0.5% هيبوكلوريت الصوديوم)، إضافة إلى فتح النوافذ يوميا لتهوية المكان.

اعتصموا بحبل الله / سيدي علي بلعمش

أربعاء, 03/25/2020 - 10:05

- لأنه بلد قليل عدد السكان ،

- لأنه (لله الحمد)ليس بلدا سياحيا يعتمد اقتصاده على خدمة أمواج السواح الموبوءة،

- لأنه بلد صحراوي جاف و حار المناخ ،

- لأنه بلد مسلم لا يدمر الهلع مناعة أهله (المتأثرة بسبب الفراغ الروحي ، بالحالة النفسية المهزوزة) ،

ما زالت بلادنا بعيدة من مرحلة الخطر لله الحمد، تفضلا من الله على شعبنا الضعيف ، العاجز عن توفير وسائل المواجهة الضخمة التي لم تفد بلدان الحضارة المادية الهشة رغم غرور أصحابها بتقدمهم العلمي و الاقتصادي.

ما أضعفك يا موريتانيا

أربعاء, 03/25/2020 - 09:58

فيروس كورونا هنا، فيروس كورونا هناك... منذ بضعة أسابيع لم يعد الناس يتحدثون إلا عن هذا الفيروس الملعون والأضرار التي يسببها في جميع أنحاء العالم: تجاوزت أعداد المصابين طاقة المستشفيات، ويُعَد الموتى بالمئات، وحوصرت المدن، واكتأب السكان. وهذا مبرر تماما

لم يشهد العالم قط مثل هذه الجائحة كارثة الصحية منذ أوبئة القرون الماضية. كنا نظن العالم في مأمن من مثل هذا السيناريو بفضل التقدم العلمي، فإذا به عاجز عن إيقاف انتشار الفيروس، الذي لا يزال ينشر الموت والدمار.

تعتبر بلادنا، التي ظهرت فيها حتى الآن حالتان فقط، ناجية لحد الساعة.

معا للتوعية ضد كورونا (4)

اثنين, 03/23/2020 - 13:25

هذا هو المقال الرابع من سلسلة مقالات "معا للتوعية ضد كورونا"، وتأتي هذه السلسلة في إطار المساهمة في الحملة المشتركة للتوعية ضد فيروس كورونا المستجد، وهي الحملة التي كانت قد أطلقتها منذ أيام سبع جمعيات نشطة من بينها "معا للحد من حوادث السير".

في هذا المقال سنتحدث عن حظر التجوال الذي فرضته الحكومة، وعن الإجراءات التي يجب أن تصاحبه للتخفيف من آثاره، وخاصة على مستوى الشرائح الأكثر فقرا.

هل المناخ الموريتاني الحار يحمي من تأثيرات فيروس كورونا؟

اثنين, 03/23/2020 - 10:40

هل المناخ الموريتاني الحار والمجتمع الشاب يحمي من التأثيرات الشديدة لفيروس كورونا؟ من اجل ان اجيب علي هذا التساؤل سأقوم أولا بتحديد العوامل التي تساهم في انتشار الأوبئة الفيروسية بشكل عام وتأثيرها علي فيروس كورونا بشكل خاص وبعد ذالك سأتطرق الي الفئات  الأكثر عرضة لخطر الإصابة بالتأثيرات الشديدة لفيروس كورونا طبقا للمعطيات المتوفرة حول العالم ومقارنتها بالحالة الموريتانية.

فيما يخص العوامل, فقد حدد العلماء 4 عوامل قد تساهم في انتشار الاوبئة الفيروسية بشكل عام. ومن اهم تلك العوامل:

المناخ:

الصفحات