سيناريو عزيز غزواني: الخلاف واحتواء المعارضة وسد ثغرتها

ثلاثاء, 11/26/2019 - 13:42

كم أنت غبي أيها السياسي منذ ان تحول قلبك من تحت ابطك الايسر إلى جيبك الأمامي ، وانت تائه وراء الاوراق الابلاستيكية.. ولكن ليس هذا هو الموضوع كله.

قيل إن الاعور اذا نظر اثنين بدى لديه واحد عكس الاحول الذي إذا نظر إلى واحد تصوره اثنين ، أما الأزلق فيرى الواحد ثلاثة ونصف.

ويروى ان اعور وأحول اختصما في غرابين فقال الاعور غراب واحد ورب الكعبة ، وحلف الاحول على انهما اربعة ، حتى كادا يتشاجران ، فإذا بأزلق يقلب عينيه في فتخاصما عليه حول الغرابين ، فصوب نحوهما وقال : غريب أمركما رجلان عاقلان تختصمان في سبعة اغربة . 

هكذا بدى المشهد السياسي والتطورات المتلاحقة ، "فريق في الجنة وفريق في السعير" استنفار سياسي ، ومواجهة شرسة ، فمن قائل عزيز يتجه نحو التصعيد وحديث عن انقلاب وشيك .. وآخر يرى أن الاخير فقد زمام المبادرة ، بينما يرجح كفة غزواني بوصفه جمع من الطيف السياسي ما لم يجمعه الارز "مار تيبوجن" على موائد الغداء في السبخة ، وبين من يتحول كورم "الحيباي" مع كل من لديه السلطة.. كم أنت غريب أيها السياسي.

تصريحات متبادلة لرموز بدت وكأنها جاءت من كوكب جديد ، ولد محم يريد ان يشهر لسانه سيفا أمام من اطعمنا من جوع وآمننا من خوف.

بينما يغرد ولد اجاي على صفيح حديد اسنيم الساخن ، وسيد احمد ولد احمد يفاجئنا بموقف مدير لا موقف نائب ، واصرار ولد هميد على مرجعية عزيز يشجع كوريرا وولد بوهد وفرانسوا ، وسكوت ولد بايه له تفاسير أخرى .

مشهد كاذب بامتياز.. ولعله تنسيق تام ، واتفاق بين الرفقاء في سيناريو محكم ، تؤكده الوقائع وستكشفه الأيام ، وهو:

احتواء المعارضة بشقيها من طرف غزواني ، وهوسقوط بطعم الاجماع الوطني ، سيحدث لامحالة فراغا ، يتحرك رفيقه عزيز إلى سد ذلك الفراغ ، ولعب دور المعارضة طيلة المأمورية ، قبل يتم تسليم السلطة بصفة سلمية إلى المعارضة التي اصبحت جناح الرئيس السابق ولد عبد العزيز ، في سابقة من نوعها ، أما المعارضة التقليدية فكما عودتنا ستظل ماسكة بذيل الحمامة....

مولاي الحسن مولاي عبد القادر